الأستاذة : ملوك مريم

1) النصوص:
الآية 67 من سورة الفرقان (إحياء التربية الإسلامية).
الحديث الأول، ص:44 ( إ- ت- إ) .


2) الشروح: ص: 44

3) توثيق النصوص:
سورة الفرقان:
السورة : سورة الفرقان
نوعها : مكية
عدد آياتها : 77 آية
ترتيبها في القرآن الكريم : 25
سبب تسميتها : سميت بهذا الاسم لأن الله تعالى فرق فيها بين الإيمان والكفر، والحق والباطل.

4) مضامين النصوص:
الآية 67 من سورة الفرقان:
إرشاد الله تعالى إلى نوع الإنفاق المشروع في الإسلام.

الحديث الأول، ص:44 ( إ- ت- إ):
ما افتقر أو أصابته فاقة مقتصد.

الاستنتاج:
مفهوم الوسطية والاعتدال في الإسلام:
هي اتخاذ منهج وسط متوازن لا إفراط فيه ولا تفريط في جميع المجالات من عبادات ومعاملات وإنفاق ...الخ.

الوسطية في الإنفاق:
وهي ضرورة التوسط في الإنفاق، فلا إسراف ولا بخل من جهة، ولا تبذير ولا تقتير من جهة أخرى.

مظاهر الوسطية في الإنفاق:
هي التمتع بجميع الطيبات دون مبالغة، ومنه التوسط في اللباس، وذلك بعدم إذلال النفس وتحقيرها باللباس الخشن أو المرقع أو البالي.

أهميتها:
الإقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم- اجتناب الفقر- حسن التصرف في المال.

ممارساتها:
صرف المال في وجوهه المشروعة- الابتعاد عن البخل والجشع، وكذا الإسراف والتبذير