مقدمة:
يتنوع مناخ المغرب بين المتوسطي في الشمال والصحراوي في الجنوب، ويؤثر هذا التنوع على المجاري المائية والغطاء النباتي. فما هي أهم العوامل المتحكمة في المناخ؟

І- يتشكل المناخ من عدة عناصر:
أ- الحرارة: تتنوع درجاتها بين المنخفضة والمعتدلة والمرتفعة، وتقاس بالدرجات، ويمكن التمييز بين المدى الحراري اليومي والمدى الحراري السنوي.
ب- التساقطات: تتنوع بين الأمطار والثلوج والبَرَدْ، تبعا لتنوع حرارة الأجواء العليا، وتقاس كمياتها بالمليمتر.
جـ- الضغط الجوي: هو ثقل الهواء على سطح الأرض ويتنوع بين المرتفع (A) والمنخفض (D) ويفصل بينهما خط الضغط المتوسط (1015 مليبار) ويقاس الضغط بوحدة المليبار (mb) أو الهيكتوباسكال (hpa) وتعتبر الضغوط المرتفعة منطقة خروج الرياح، والضغوط المنخفضة منطقة استقبال الرياح.

ІІ- يتأثر المناخ بعدة عوامل:
1- الموقع:
يقع المغرب في المنطقة المعتدلة بين خطي عرض 21° و36° شمالا، كما يتأثر بالقرب أو البعد عن البحر.
2- الكتل الهوائية:
تتنوع بين:
ــ رياح محيطية ممطرة ومعتدلة تهب على الشمال الغربي شتاء.
ــ رياح مدارية جافة وحارة تهب على الجنوب صيفا.
3- التضاريس:
تنتصب الجبال الأطلسية وسط المغرب كحاجز ضد تسرب الرياح المحيطية نحو الشرق والجنوب، وتمنع تسرب الرياح المدارية نحو الشمال الغربي. كما يتأثر المناخ بمدى ارتفاع التضاريس، حيث تقل الحرارة كلما ارتفعنا عن سطح الأرض.

ІІІ- يتميز المناخ بالتنوع:
1- المناخ المتوسطي:
ينتشر في الشمال الغربي ويمتاز بالرطوبة والدفئ شتاء، والجفاف والحرارة صيفا، وبذلك تكون الأنهار دائمة الجريان، والغطاء النباتي كثيفا على شكل غابات أحيانا.
2- المناخ الصحراوي:
يسود في الشرق والجنوب ويتميز بالحرارة والجفاف،وبذلك يصبح جريان المياه موسميا، والغطاء النباتي ضعيفا على شكل سهوب ونباتات شوكية.

خاتمة:
إن تأثير المناخ لا يقتصر على المجاري المائية والغطاء النباتي، بل يؤثر أيضا على توزيع السكان ومختلف الأنشطة الاقتصادية.