وحدة التربية الحقوقية :
حق الأجير في الإسلام

الأستاذة : ملوك مريم

1) النصوص:
الآية 26-27 من سورة القصص.
الحديث الأول، ص: 98


2)الشروح :
ص: 98 كتاب التلميذ(( ر- ت- إ) السنة الثالثة ثانوي إعدادي).

3) توثيق سورة القصص :
السورة : سورة القصص.
نوعها: مكية.
عدد آياتها: 88 آية
ترتيبها في القرآن الكريم : 28
سبب تسميتها : سميت بهذا الاسم لأن الله تعالى ذكر فيها قصة موسى عليه السلام من مفصلة من حين ولادته إلى حين وفاته

4) مضامين النصوص :
الآية 26-27 من سورة القصص:
يجب علينا أن نتفق في عقد الإجارة على الأمور التالية: مدة العمل- نوعه- أجرته، مع مراعاة عدم تكليف المستأجر الأجير أعمالا لا يطيقها.

الحديث الأول، ص: 98:
إنذار الله سبحانه بالعذاب الشديد يوم الجزاء من يستأجر الأجير في أعماله ولا يؤدي له أجره المستحق

الاستنتاج:
مفهوم الإجارة :
هي استئجار إنسان للقيام بعمل معلوم –مشروع- مقابل أجر متفق عليه.

مفهوم الأجير:
هو المستخدم بأجر لأداء عمل من الأعمال سواء كان المستخدم فردا أو شركة أو دولة وسواء كانت الأجرة نقدا أو منفعة.

الحكمة من مشروعية الإجارة:
شرعت لأن الناس في حاجة إليها - لاختلاف المواهب والتخصصات- تحقيقا للتكامل والانسجام.

الهدف منها:
تسهيل الاستفادة من العمل كأداة للإنتاج والكسب الحلال- تيسير تبادل المنافع.

حقوق الأجير والمستأجر في الإسلام:
حقوق الأجير :
احترامه- عدم تحميله ما لا طاقة له به أو ظلمه أو الاعتداء عليه- منحه وقتا للراحة والصلاة- مراعاة أحواله المرضية وتوفير الظروف الملائمة لصحته أثناء الشغل- إعطاؤه أجره كاملا بانتهاء العمل الموكول إليه وعدم ا لتماطل في ذلك.

حقوق المستأجر:
أن يحرص المستأجر على أداء العمل بإتقان، ووفق شروط العقد أو الاتفاق- الإخلاص في عمله- حفظ الأسرار- الحفاظ على ممتلكات مستأجره